شريط الاخبار
الرئيسية / من هنا وهناك / لقطات نادرة لآخر القبائل البدوية في العالم
3910747221

لقطات نادرة لآخر القبائل البدوية في العالم

تعيش قبيلة Raute في أعماق الغابات في جبال الهيمالايا، وهي واحدة من آخر القبائل البدوية في العالم التي عاشت عشرات آلاف السنين.

بحسب موقع ميرور، ليس لدى القبيلة مسكن دائم، وكثيرا ما تتنقل بين المخيمات، ويعيشون على الصيد وأكل لحوم قرود اللنغور والمكاك.

تمكن المصور الدنماركي ” جان ام هانسن” بمساعدة أحد الصحفيين المحليين من قضاء ثلاثة أيام في يناير 2016 في غابة نائية بنيبال لتوثيق حياة القبيلة المعزولة، التي تطلق على نفسها بـ”ملوك الغابة”.

وقال هانسن: إن القبيلة تريد التأقلم مع أي شخص لكنهم يخافون الذهاب إلى المدرسة والاستقرار في القرى، فلدى سكانها هوية عرقية خاصة ومميزة، وليس لديهم ممتلكات خاصة فهم يملكون ما يقدرون على حمله على ظهورهم فقط.

وأضاف أن سكان القبيلة يتنقلون وفقا لفصول السنة، فيبقون على المرتفعات خلال موسم الرياح الموسمية، وينتقلون إلى اليابسة خلال فصل الشتاء، كما أنهم يخلون أماكنهم بمجرد وفاة أحدهم لتجنب الأرواح الشريرة بعد دفن موتاهم.

يشعر السكان الأصليون بالقلق البالغ من الغرباء؛ لذلك احتاج المصور لإجراء مفاوضات طويلة للسماح له بالدخول إلى المخيم ومرافقتهم في رحلات الصيد، وطلب منه زعيم القبيلة وزوجته شراء ديك كبير في مقابل التواجد بينهم، إلى جانب 6 علب سجائر والتبغ والبرتقال، و55 قبعة والبسكويت والمال من أجل شراء 5 عنزات.

على صعيد آخر، تتعرض القبيلة إلى مخاطر عديدة، أهمها: إزالة الغابات وتدهور البيئة وانعدام الأمن المائي وتراجع التنوع البيولوجي والاستيطان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*